انقر للإستماع للنص !

افتتاح الدورة الـ 17 من معرض ومؤتمر "جلف ترافيك 2018 " بدبي

انطلقت بدبي اليوم أعمال الدورة الـ 17 من معرض ومؤتمر "جلف ترافيك 2018" الذي يقام برعاية وزارة تطوير البنية التحتية ويسلط الضوء على المشروعات والابتكارات الحالية والمستقبلية المتعلقة بمجال النقل والمواصلات بما في ذلك التكنولوجيا الذكية والذكاء الاصطناعي وخطط دولة الإمارات في دمج تلك التقنيات في مشروع المدينة الذكية. وافتتح الحدث -الذي يستمر ثلاثة أيام في مركز دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض - سعادة المهندس حسن محمد جمعة المنصوري وكيل وزارة تطوير البنية التحتية بحضور وفد رفيع من السعودية وعدد من المسؤولين والمعنيين بقطاع النقل من المنطقة والعالم. وقال سعادة حسن المنصوري خلال الافتتاح إن دولة الإمارات تمكنت من خلال تنفيذ العديد من حلول تكنولوجيا النقل الجديدة والمبتكرة من تحقيق مكانة عالمية بارزة وحافظت على إحدى أفضل شبكات الطرق عالية الجودة خلال السنوات الخمس الماضية وذلك بفضل الدعم المقدم من القيادة الرشيدة للدولة والجهود التي تبذلها الوزارة بهدف تطوير البنى التحتية والسعي المستمر نحو الابتكار في تكنولوجيا النقل الذكية والذكاء الاصطناعي. وأكد أن قطاع النقل يعتبر محركا أساسيا ورئيسيا في عملية التنمية الشاملة من خلال دوره الاستراتيجي على المستويات الاقتصادية والتجارية والاجتماعية وغيرها ودوره في نمو الناتج المحلي ونمو المدن وازدهارها وربط مختلف المناطق بعضها بالآخر ..لافتا إلى أن دولة الإمارات تدرك أهمية قطاع النقل في دعم محركات التنمية حيث حظي من أجل ذلك باهتمام كبير من قبل الحكومة ما ساعده على تحقيق نجاحات كبيرة ومتميزة حلال السنوات الماضية.

ونوه المنصوري بحرص وزارة تطوير البنية التحتية على رعاية وتنظيم الفعاليات والأحداث التي من شأنها دعم منظومة العمل وتبادل الخبرات والمعارف ما يساهم في تحقيق التطلعات المرجوة.

من جانبه أوضح سعادة المهندس أحمد محمد شريف الخوري مدير عام الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية - في تصريح على هامش هذا الحدث - أن مشاركة الهيئة في المعرض والمؤتمر تأتي بهدف إبراز تجربة دولة الإمارات ومركزها المتقدم كدولة رائدة في مجال تطوير البنية التحتية لقطاع المواصلات في المنطقة ..مؤكدا التزام دولة الإمارات ممثلة في الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية بقيادة تطوير قطاعات النقل البحري والبري والسكة الحديد والطرق والبنية التحتية في دولة الإمارات وخارجها.

وأشار إلى أن قطاع النقل البري يعتبر شريانا مهما للمجتمعات المعاصرة في مختلف المجالات لارتباطه بجوانب التنمية سواء كانت اقتصادية أو اجتماعية حيث يقوم قطاع النقل البري بإعداد خطة شاملة للنقل في الدولة طويلة المدى حتى عام 2030 بهدف تحسين وتطوير أنظمة النقل المختلفة للركاب والبضائع بصورة فاعلة ومستدامة مسلطا الضوء على أهم الخطوات التي قامت بها الهيئة لتنظيم النقل البحرى بالدولة خلال الفترة الماضية وأهمها تحديث القانون البحرى وتعديل بعض المواد والذي يجعلها تخدم القطاع بشكل اقتصادي افضل.

وسيناقش المتحدثون في المؤتمر من وزارة تطوير البنية التحتية عددا من الموضوعات من بينها "الذكاء الاصطناعي في النقل" و"البنى التحتية المستقبلية".

وتضمنت فعاليات اليوم الأول من المؤتمر عقد جلسات رئيسية من قبل وزارة النقل السعودية و"فولفو" و"توم توم" و"إطارات كونتيننتال" وشاحنات "مرسيدس بنز" لمناقشة تدابير السلامة الطرقية في المنطقة وكيفية تنفيذها والدور الكبير للبيانات والتكنولوجيا في تحسين معايير السلامة في جميع أنحاء المنطقة ..في حين سينطلق في اليوم الثاني من الحدث برنامج "السلامة على الطريق" الذي ينظمه موقع "RoadSafetyUAE" الإلكتروني.

ويقام "جلف ترافيك" هذا العام بدعم من وزارة تطوير البنية التحتية في الإمارات ووزارة النقل في السعودية وشرطة دبي ..فيما يرتقب أن يستضيف المعرض خلال أيامه الثلاثة أكثر من 150 عارضا وحوالي 3000 شركة من قطاع النقل من 50 دولة من كافة أنحاء الشرق الأوسط والعالم.

 

أخبار أخرى

استطلاع الرأي

لقد قمت بالإجابة على استطلاع الرأي سابقاً، شكراً لك

شاركنا برايك في دراسة خدمة ترخيص ملاحي لسفينه تجارية وطنية وخدمة تصريح الطيف الترددي ( تجاري سياحي ) كباقة واحدة دون حاجة المتعامل إلى مراجعة مركز الخدمة بالهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وذلك لتحقيق مبدا "نافذة واحدة“ لتقليل من خطوات الخدمة في رحلة المتعامل.

لقد قمت بالإجابة على استطلاع الرأي ، شكراً لك