انقر للإستماع للنص !

الإمارات تؤكد جاهزيتها للمنافسة على عضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية

أكّدت دولة الإمارات جاهزيتها لإعادة الترشح لعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية عن الفئة الثانية «ب»، حيث من المقرر أن تعقد انتخابات عضوية مجلس «المنظمة البحرية الدولية» في لندن بتاريخ 29 نوفمبر 2019، ويأتي إعادة ترشح الدولة التزاماً منها بمواصلة دورها المحوري في دفع النشاط الاستثماري البحري في منطقة الشرق الأوسط، مستحوذةً على حصة إجمالية تقدّر حالياً بين 30 و35% من إجمالي استثمارات القطاع البحري الإقليمي. وحرصاً على المساهمة بفعالية في رسم ملامح مستقبل المنظومة البحرية العالمية، بالاستفادة من تجربتها الرائدة ومقوماتها التنافسية العالمية. واستكملت دولة الإمارات كل الاستعدادات المتعلقة بوضع خطة شاملة لدعم ترشيحها لعضوية المجلس، والمباشرة في اتخاذ كل الإجراءات والخطوات الداعمة لتحقيق الفوز بعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية.

وتحظى عضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية عن الفئة «ب» بأهمية كبيرة بالنسبة لدولة الإمارات، حيث تسعى الدولة من خلالها إلى مواصلة الإسهام في أعمال المجلس لجهة إعداد الاستراتيجيات والسياسات والاتفاقيات ووضع المعايير المنظمة للنقل البحري، وتعزيز مساهمة دولة الإمارات في رفع معايير السلامة البحرية وحماية البيئة البحرية، ومشاركة الدول الأعضاء في المنظمة في وضع أفضل المعايير لتطوير النقل البحري والموانئ، والمساهمة في تنفيذ برامج التعاون الفني الدولي والإقليمي للمنظمة البحرية الدولية من أجل الارتقاء بالمنظومة البحرية.

وأشار معالي الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، إلى أن دولة الإمارات قامت بالتحضير بشكل جيد لملف إعادة الترشح لعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية عن الفئة الثانية «ب»، حيث أعدت ملفاً متكاملاً يعكس ريادة الدولة في القطاع البحري العالمي ويتضمن إنجازاتها وإسهاماتها في الارتقاء بمقومات القطاع البحري ودعم هذه الصناعة على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، فضلاً عن مشاركاتها في الاتفاقيات البحرية الدولية.

وأوضح النعيمي أن سعي الدولة للترشح من جديد لعضوية مجلس المنظمة البحرية يأتي تأكيداً على تنامي مكانتها في الصناعة البحرية، خاصة على صعيد النقل البحري والموانئ، ومساعيها المستمرة لتعزيز المنظومة البحرية العالمية.

وأكد النعيمي أهمية الفوز بعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية عن الفئة «ب»، كونه يشكل دفعة قوية باتجاه ترسيخ مكانة الدولة كقوة مؤثرة على الخارطة البحرية العالمية ولاعب رئيس في رسم مستقبل النقل والتجارة البحرية.

وقال النعيمي: «حرصنا على إعداد ملف متكامل يعكس مكانة دولة الإمارات وريادتها في القطاع البحري العالمي وتطورها وتقدمها بالنقل البحري والموانئ».

تحضير

أكد معالي الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي أن الإمارات قامت بالتحضير الجيد لملف ترشح الدولة قبل عرضه في لندن استعداداً للانتخابات المفترض إعلان نتائجها نوفمبر المقبل، حيث تمت دراسة كل الجوانب المتعلقة بهذا الملف بالتفصيل، ونحن على ثقة من أن فوزنا مرة أخرى بعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية عن الفئة «ب» سيضيف المزيد من القيمة للصناعة البحرية العالمية لما تتميز به الإمارات من مكانة دولية على الصعيد البحري بما يمكنها من الإسهام بفعالية في وضع الأنظمة والقوانين الدولية.

أخبار أخرى

استطلاع الرأي

لقد قمت بالإجابة على استطلاع الرأي سابقاً، شكراً لك

ماهي أفضل مواقع التواصل الاجتماعي التي تفضلونها ؟

لقد قمت بالإجابة على استطلاع الرأي ، شكراً لك