انقر للإستماع للنص !

اجتماع سفراء المنظمة البحرية الدولية يناقش أهم القضايا المؤثرة في القطاع البحري العالمي

ناقش اجتماع سفراء المنظمة البحرية الدولية الذي عقد على هامش يوم الملاحة البحرية العالمي، أهم القضايا المؤثرة في القطاع البحري والدور المناط بسفراء المنظمة البحرية الدولية للنوايا الحسنة في الترويج للمنظمة ومهامها وتعزيز الوعي العام بالصناعة البحرية والمهن البحرية ودعوة الشباب إلى الانخراط في القطاع البحري والعمل على الوصول إلى جمهور مستهدف جديد ورفع مستوى الوعي بالمزايا الإيجابية للعمل في القطاع البحري، بالإضافة إلى العمل على إلهام جيل جديد من الخبراء البحريين. وضم الاجتماع السفراء البحريين للنوايا الحسنة بمن فيهم السفيرة البحرية الإماراتية للنوايا الحسنة الدكتورة عائشة البوسميط، مدير إدارة الاتصال الحكومي في "الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية" والتي تم تسميتها سفيراً بحرياً للنوايا الحسنة من قبل المنظمة البحرية الدولية خلال الفعالية المصاحبة ليوم الملاحة البحرية العالمي التي أقيمت في كولومبيا من الفترة 15 إلى 17 سبتمبر 2019، بحضور عدد من الوزراء وممثلين مختلف دول الإعضاء في الجمعية.

وركز المجتمعون على الدور المهم للسفراء البحريين للنوايا الحسنة في المساهمة في تعزيز القطاع البحري العالمي واستدامته، وترسيخ المكانة الرائدة لهذا القطاع الحيوي، فضلاً عن الدور المتنامي للمرأة فيه وتقلدها لمختلف المناصب في هذه الصناعة الحيوية. وأشارت البوسميط إلى أهمية المسؤولية الملقاة على عاتق السفراء البحريين للنوايا الحسنة، لا سيما فيما يتعلق بنشر الوعي بين صفوف الشباب حول أهمية هذا القطاع وضرورة الانخراط به سواء من خلال الدراسة الأكاديمية أو العمل في المهن البحرية، لافتة إلى أن للمرأة مساهمة متنامية في الصناعة البحرية في ظل الجهود الرامية إلى تمكينها وتزويدها بالفرص المناسبة التي من شأنها تعزيز مسيرتها المهنية في هذا القطاع.

 

وقالت البوسميط: "شكل الاجتماع منصة هامة لبحث أهم القضايا التي تواجه القطاع البحري العالمي والتركيز على دورنا كسفراء بحريين للنوايا الحسنة في تعزيز هذا القطاع واستدامته. كما أكدنا خلال الاجتماع على ضرورة وضع الآليات والخطط الكفيلة بإيجاد برنامج مدروس بعناية لخطة عملنا كسفراء والتشديد على ركائز نشر الرسائل الأساسية للمنظمة البحرية الدولية والتي تشمل وضع خطط اتصال فعالة وإعداد رسائل دعائية والمشاركة في المناسبات والفعاليات البحرية واطلاق مبادارت المسؤولية الاجتماعية وعقد ورش العمل والندوات والتعاون مع الجهات المعنية بالقطاع البحري ووضع خطط للعلاقات العامة والإعلام البحري.

 

وتختص المنظمة البحرية الدولية بالقطاع البحري، حيث تسعى إلى تعزيز الوعي العام بهذا القطاع ودوره الهام في الاقتصاد العالمي، بالإضافة إلى العمل على اتخاذ التدابير الرامية إلى تحسين سلامة وأمان البحار والنقل البحري الدولي ومكافحة التلوث البحري من السفن. وتعمل المنظمة على تحقيق ذلك من خلال مراقبة وتطوير إطار شامل من الاتفاقيات والسياسات الخاصة بصناعة النقل البحري وأنشطتها الأخرى مثل الأمن البحري والسلامة البحرية والتعاون التقني والمخاوف البيئية والمسائل القانونية.

أخبار أخرى

استطلاع الرأي

لقد قمت بالإجابة على استطلاع الرأي سابقاً، شكراً لك

ماهي أفضل مواقع التواصل الاجتماعي التي تفضلونها ؟

لقد قمت بالإجابة على استطلاع الرأي ، شكراً لك