انقر للإستماع للنص !

توقيع مذكرة التفاهم بين الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية و الاتحاد الدولي لعمال المواصلات (ITF)

بحضور معالي الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية و سعادة كيتاك ليم، أمين عام “المنظمة البحرية الدولية تم توقيع مذكرة التفاهم بين الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية و الاتحاد الدولي لعمال المواصلات (ITF) وذلك يوم الأربعاء الموافق 16 مايو 2018 بلندن وياتي ذلك في اطار سعي الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية لحماية حقوق البحارة على متن السفن للعمل في بيئة عمل آمنة وسليمة تتوافق مع معايير السلامة وظروف معيشية لائقة مع توفر تغطية صحية ورعاية طبية مناسبة،. وقال معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي:" تهدف المذكرة إلى التشاور والتعاون والتنسيق المشترك والمستمر لإيجاد حلول قانونية فيما يتعلق بهجر وترك البحرة على متن السفن من قبل مالكي السفن ومشغليها ، والعمل على مكافحة ومنع حدوث هذه الظاهرة في المستقبل".

وقد اتفق الجانبان على وضع الاطار العام بشأن حالات هجر وترك البحارة على متن السفن الموجودة في المياه الإقليمية للدولة وعلى متن السفن التي ترفع علم الدولة من خلال آلية عمل تشتمل على تبادل المعلومات والأفكار والمعرفة التقنية، وتوفير المعلومات المحدثة حول الحالات الحالية، وتبادل التقارير للحالات الجديدة فور العلم، وتوفير المعلومات والمشورة والتدريب بشأن الاتفاقيات الدولية المعنية بما في ذلك اتفاقية العمل البحري 2006.

وقد وقع المذكرة سعادة المهندسة/ حصة آل مالك المدير التنفيذي للقطاع البحري في الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية وسعادة/ ستيفن كوتن الأمين العام للاتحاد الدولي لعمال المواصلات في الاتحاد الدولي لعمال المواصلات (ITF).

ومن جهته أشار سعادة/ كيتاك ليم الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة وسعيها الدائم والسباق في مكافحة هذه الظاهرة وتعاونها مع المنظمات الحكومية المعنية، كما حث الأمين العام وشجع الدول الأعضاء اتخاذ هذا النهج الذي من شأنه حماية حقوق البحارة على متن السفن.

كما تقدم السيد/ ستيفان كوتن الأمين العام للاتحاد الدولي لعمال المواصلات بالشكر إلى الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية على الدور الايجابي والفاعل والذي يؤكد التزام الهيئة وتعاونها في تعزيز وحماية حقوق البحارة.

 

أخبار أخرى

استطلاع الرأي

لقد قمت بالإجابة على استطلاع الرأي سابقاً، شكراً لك

مستوى الثقة في دفع الرسوم باستخدام البطاقة الإلكترونية / بطاقة الائتمان

لقد قمت بالإجابة على استطلاع الرأي ، شكراً لك