انقر للإستماع للنص !

تعميم بشأن التعامل مع جائحة فايروس كورونا في مجال النقل البري

أعلنت الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية اليوم حزمة من التعليمات للمستفيدين من خدمات الهيئة والمتعاملين معها في مجال النقل البري وذلك في ظل الإجراءات التي تتخذها الهيئة للوقاية من غيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19)

 

 

 

 

 

وانطلاقاً من حرص الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية على استمرارية نقل الركاب والبضائع في الدولة والمحافظة في

لوقت ذاته على سلامة وصحة عاملي ومستخدمي وسائل النقل العام وتعزيزاً لثقافة الاستعداد والجهوزية للتعامل مع جائحة فيروس كورونا (COVID-19)، تهيب الهيئة بمزاولي أنشطة النقل البري الحرص على اتباع الالتزام بالتعليمات والتوجيهات الصادرة عن الجهات الرسمية في الدولة وتوعية العاملين لديهم بشأنها وتطبيق الاجراءات الاحترازية المطلوبة واللازمة في كافة جوانب عملياتهم.

كما وجهت الهيئة بتحري الدقة واستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية ومتابعة مستجداتها وضع وتنفيذ الخطط الداخلية الملائمة لمنع انتشار العدوى بين العاملين بما في ذلك لتوعية العاملين لديهم بقواعد وإجراءات الوقاية من العدوى والتأكد من توفير كافة المستلزمات الوقائية ومستلزمات التعقيم لكافة العاملين وعلى وجه الخصوص لمن هم في الصفوف الأمامية ومراجعة المخزون المتوفر منها لضمان استمرارية توفرها.

كما وجهت الهيئة أيضا بوضع وتنفيذ خطة ملائمة للتعقيم الدوري لوسائل النقل والمرافق التابعة للمؤسسة وكما تحدده السلطات المختصة من حين لآخروتخصيص قنوات للتواصل مع المعنيين في المؤسسة للإبلاغ عن أية أعراض والتعامل السريع مع حالات الاشتباه و الاصابة طبقا للإجراءات المتبعة في الدولةوالتأكد من وجود كوادر بشرية بديلة لضمان مواصلة القيام بالوظائف الحيوية في حال تعرّض القائمين بها للعدوى وعدم قدرتهم على مواصلة عملهم.

وأكدت الهيئة علي ضرورة  تقليل عدد موظفي خدمة المتعاملين وتطبيق العمل عن بعد كلما أمكن ذلك واستخدام التقنيات الحديثة الداعمة وفتح قنوات تواصل مع المستخدِمين والاعلان عنها بأوسع صورة ممكنة وتطبيق الإجراءات الملائمة لضمان التباعد الوقائي المطلوب في وسائل ومحطات النقل العام وفي مراكز تقديم الخدمات تجنباً لانتقال العدوى.

وأكدت الهيئة أيضا علي ضرورة تطبيق إجراءات الوقاية اللازمة فيما يتصل بأسلوب صعود ونزول ركاب وسائل النقل العام

لتخفيض فرص انتقال العدوى سواء للسائق أو للركاب - كتوجيه سائقي وسائل نقل الركاب بضرورة استخدام الباب الخلفي بدلا من الأبواب الأمامية لتحميل الركاب للحفاظ على سلامة السائق من العدوى والتأكد من توفر أدوات التعقيم وأدوات الوقاية في وسيلة النقلتطبيق كافة الإجراءات الوقاية اللازمة عند تقديم خدمات النقل الجماعي بأنماطها المختلفة – كنقل العمال من وإلى مواقع العمل– للحد من فرص انتقال العدوى سواء للسائق أو للركاب.

وفي تصرح لسعادة المهندس احمدشريف الخوري مديرعام الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية قال أن الهيئة بصفتها الجهة المعنية بتنظيم قطاع النقل البري والبحري تضع سلامة مستخدمي وسائل النقل و العاملين في القطاع على رأس أولوياتها. و يأتي هذا التعميم ضمن  عدد من التعاميم و القرارات التي أصدرتها الهيئة و الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها   سابقا للوقاية من فيروس كرونا كوفيد ١٩ والحد من انتشاره و احتواء آثاره السلبية على بيئة اعمال و انشطة قطاع النقل و الخدمات اللوجستية في الدولة  و ذلك حرصا من الهيئة على  استمرارية أعمالها وخدماتها و دعمها لهذا القطاع الحيوي المهم  لاستمرار الحياة وعجلة التنمية  الاقتصادية  بالدولة .

 

 

أخبار أخرى

استطلاع الرأي

لقد قمت بالإجابة على استطلاع الرأي سابقاً، شكراً لك

ماهي أفضل مواقع التواصل الاجتماعي التي تفضلونها ؟

لقد قمت بالإجابة على استطلاع الرأي ، شكراً لك