انقر للإستماع للنص !

مدير عام الهيئة يستقبل السفير الهندي

استقبل سعادة/ المهندس أحمد محمد شريف الخوري - مدير عام الهيئة الإتحادية للمواصلات البرية والبحري في مكتبة بابوظبى اليوم سعادة / نفديب سوري سفير جمهورية الهندلدى الدولة . ورحب المهندس أحمد محمد شريف الخوري بالوفد الهندي، مستعرضاً المبادرات والمشروعات الرائدة والمبتكرة التي تنفذها الهيئة في اطار دورها التنظيمي والرقابي لقطاع النقل البري والبحري تحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة التي تشكل خارطة طريق لاستراتيجية الهيئة ومبادراتها الطموحة . وجرى خلال اللقاء تبادل المباحثات الثنائية بين الجانبين ، حيث تركزت في مجملها على زيادة التعاون والتنسيق بين الجانبين و تبادل الخبرات في القطاعين البري والبحري والاستفادة من أفضل الممارسات لدى الجانبين وعلى مناقشة مسودة مذكرة تفاهم ثنائية في مجال النقل البحري بين الدولتين تتركز في مجملها على زيادة التعاون والتنسيق بين الجانبين في مجال السلامة البحرية وتبادل الخبرات في إدارة السفن والتدريب والتعليم البحري.

وأكد سعادة السفير الهندي في كلمة له بهذه المناسبة عمق العلاقات المتميزة بين الإمارات والهند .. مشيدا بالقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" والفريق أول صاحب سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .

واكد مدير عام الهيئة بأن قطاع النقل البري والبحري في دولة الامارات يشهد نقلة نوعية وازدهاراً توازياً مع الخطط التنفيذية للجهات المعنية بالبنية التحتية للنقل البري والبحري كما وأن الهيئة تسعى من خلال خطتها الإستراتيجية والتشغيلية أن يكون لها دوراً فعالاً في دعم المؤسسات المحلية المعنية تحقيقا لرؤية الإمارات 2021 ، التي تترجم توجيهات قيادتنا الرشيدة في هذين القطاعين الحيوين .

 

أخبار أخرى

استطلاع الرأي

لقد قمت بالإجابة على استطلاع الرأي سابقاً، شكراً لك

شاركنا برايك في دراسة خدمة ترخيص ملاحي لسفينه تجارية وطنية وخدمة تصريح الطيف الترددي ( تجاري سياحي ) كباقة واحدة دون حاجة المتعامل إلى مراجعة مركز الخدمة بالهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وذلك لتحقيق مبدا "نافذة واحدة“ لتقليل من خطوات الخدمة في رحلة المتعامل.

لقد قمت بالإجابة على استطلاع الرأي ، شكراً لك