انقر للإستماع للنص !

الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية تدعم جهود تنمية نشاط التأمين البحري في "الملتقى الحواري لقطاع التأمين البحري"

أكّدت الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية على اهميّة حشد الجهود الوطنية والإقليمية لتعزيز منظومة القطاع البحري وترسيخ أسس وممارسات واضحة بشأن التأمين البحري الذي يعدّ ضمانة أساسية للارتقاء بالقطاع البحري بدولة الإمارات وترسيخ مكانته ضمن أفضل القطاعات البحرية في العالم. وجاء ذلك خلال "الملتقى الحواري لقطاع التأمين البحري" الذي ترعاه الهيئة وتنظمه هيئة التأمين بالتعاون مع شركة "فيشت وشركائه"، إحدى شركات المحاماة والاستشارات القانونية الرائدة في دولة الإمارات في 10 ديسمبر 2019 في مقر وزارة تطوير البنية التحتية بإمارة دبي

وتعقيباً على الحدث، قالت سعادة المهندسة حصة بنت أحمد آل مالك، المدير التنفيذي لقطاع النقل البحري في الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية: "يشهد "قطاع النقل البحري في الدولة ازدهاراً لم يسبق له مثيل؛ حيث تحتل إمارة دبي المرتبة التاسعة كمركز بحري عالمي، كما حققت الدولة المرتبة الرابعة عشرة بحرياً على مستوى العالم. وجاء ذلك في إطار الجهود التي تبذلها الدولة في مواصلة نمو القطاع من خلال تنظيم حركة النقل البحري وتطوير الممارسات البحرية وفقاً لأرقى المعايير العالمية. وفي سبيل استكمال المسيرة الحافلة من الإنجازات التي حققتها الدولة، نركز في الهيئة على تبني المصداقية والشفافية مع مختلف الجهات المعنية بالقطاع البحري بالدولة باعتبارهم شركاءنا في مسيرة التقدّم والنمو. ونثق بأن هذا الملتقى الحواري سيكون بمثابة منصة قوية لنا من أجل النهوض بالقطاع البحري وتطويره". والجدير بالذكر، يعتبر الحدث الذي تمّ تنظيمه تحت شعار "نحو تعزيز التعاون لدعم قطاع التأمين البحري في الإمارات”، المبادرة الأولى من نوعها في دولة الإمارات والتي تهدف إلى ملتقى حواري لقطاع التأمين البحري بمشاركة مجموعة واسعة من شركات التأمين البحري الإقليمية والجهات الحكومية لتعزيز وضع استراتيجيات فعالة للتحديات والفرص في هذا القطاع وترسيخ تنافسية القطاع في الدولة. 

أخبار أخرى

استطلاع الرأي

لقد قمت بالإجابة على استطلاع الرأي سابقاً، شكراً لك

ماهي أفضل مواقع التواصل الاجتماعي التي تفضلونها ؟

لقد قمت بالإجابة على استطلاع الرأي ، شكراً لك