انقر للإستماع للنص !

كلمة معالي رئيس المجلس

الدكتور / عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية
رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية

إنه لمن المهم أن يكون هناك بنية تحتية جيدة لقطاع خدمات النقل والمواصلات البرى والبحرى فى أية دولة تعمل جاهدة لإنجاح اقتصادها ومجتمعها .

أن دولة الإمارات العربية المتحدة استطاعت إن تصنع لنفسها مكانة على الخريطة العالمية في قطاع النقل البرى والبحرى حيث يلعب هذان القطاعان الحيويان دوراً مهما في اقتصاد الدولة والذي يعد من أكثر اقتصاديات العالم نموأً بفضل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة /حفظه الله/ واخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما حكام الإمارات الذين واصلوا مسيرة العطاء والتقدم التي أرساهما المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان باني ومؤسس دولتنا العصرية طيب الله ثراه

وأن الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية تسعى من خلال خطتها الإستراتيجية والتشغيلية أن يكون لها دور فعال في تحقيق رؤية الإمارات 2021 ، التي تترجم توجيهات قيادتنا الرشيدة

وبناءاً على ذلك تم وضع رسالة تقوم على رؤية واضحة ومساهمة فعالة واستراتيجية مرسومة ومدروسة لكي يكون للدولة الدور الريادي والتميز في مجال النقل البرى والبحرى و السكك الحديدى من خلال تنمية العلاقات الإقليمية والدولية و اقتراح ورسم السياسات وسن القوانين والتشريعات اللازمة والتي من خلالها ستضمن كفاءة وتطور وسلامة النقل البري السككى والبحرى وتنمية هذان القطاعان الحيويان الهام في الدولة.

هذا ونأمل أن ينظم إلينا الآخرون من شركاؤنا الاستراتيجيين لرسم مستقبل جديد بهدف تحقيق رؤية الهيئة فى إيجاد نقل بري وبحري آمن ورائد لنمو مستدام يعمل على زيادة فاعلية ربط إمارات الدولة

استطلاع الرأي

لقد قمت بالإجابة على استطلاع الرأي سابقاً، شكراً لك

شاركنا برايك في دراسة خدمة ترخيص ملاحي لسفينه تجارية وطنية وخدمة تصريح الطيف الترددي ( تجاري سياحي ) كباقة واحدة دون حاجة المتعامل إلى مراجعة مركز الخدمة بالهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وذلك لتحقيق مبدا "نافذة واحدة“ لتقليل من خطوات الخدمة في رحلة المتعامل.

لقد قمت بالإجابة على استطلاع الرأي ، شكراً لك